- محاضرات في ابستيمولوجيا علوم الاعلام و الاتصال- النموذج التبادلي

  • 37 views

  • 0 comments

  • 0 favorites

جامعة جيلالي ليابس – سيدي بلعباس

كلية العوم الإنسانية والاجتماعية

قسم علوم الإعلام والاتصال

المقياس : ابستيمولوجيا علوم الاعلام و الاتصال 

محاضرات  السداسي الثاني حول النماذج النسقية والبنائية  في علوم الإعلام و الاتصال 

المستوى : ماستر -1-

الافواج : الأول  - الثاني  - الثالث   

 

أستاذ  المقياس :  د. جلطي مصطفى

  ملخص : 

     يصنف الباحث  عبد العزيز الدهيل هذا النموذج ضمن نظريات علم الاجتماع المعاصرة ، حيث تقوم على عدة مفاهيم مثل التفاعل الاجتماعي و البناء الاجتماعي و النظام الاجتماعي ، بالإضافة إلى العلاقات المتبادلة بين أفراد المجتمع ، ويفترض هذا البراديغم أن الفرد عندما يتفاعل فانه يتوقع مكافأة   من الآخرين ، وينظر إلى هذا النموذج على انه يتشابه بينه وبين  العمليات الاقتصادية التي تتوقع فوائد  من جراء التبادلات للسلع و الخدمات وهو نتيجة للسلوك او التكاليف ([1])

  وتضيف الباحثة منال أبو الحسن علاقة براديغم التبادلي بأنظمة الاتصال التبادلي ([2]) في عصر الاختراع و التطور التكنولوجي في مجال الإشارات و الرموز التي دخلت إلى لغات عديدة والانتقال من النموذج التماثلي (ANALOGY)  إلى النموذج الرقمي (DIGITAL) ، مما أتاح المجال لعلاج أهم مشكلات الاتصال التبادلي والإنساني والاتصال التبادلي الآلي . فالأول هو عبارة عن شكل من أشكال الفعل الاجتماعي يقوم به أشخاص في علاقاتهم مع أشخاص آخرين وكذلك علاقاتهم مع النصوص والآلة، فالاتصال التبادلي الآلي يكمن في تقليد  نظام ألي  الكتروني  بينما الاتصال التبادلي الإنساني يهدف إلى احتواء وظيفة  اتصالية  مع متلق  أو أكثر .  فمن الناحية السوسيولوجية فان الاتصال التبادلي عبارة عن حوار بين  إنسان وآلة  يجعل إنتاج النصوص الجديدة غير متوقعة سلفا  امرأ ممكن .

 ويمكننا طرح الإشكالية الاتية : فيما تكمن التقارب في البراديغم التبادلي بالدراسات السوسيولوجيا و التصالية ؟

  1. أصل النموذج التبادلي :

     ينصب التركيز في نظرية التبادل الاجتماعي أو البراديغم التبادلي  على تفسير الفعل الاجتماعي من خلال عمل الأفراد بفاعلية  لتحقيق مصالحهم  والآلية التي يفهمون بها  تلك المصالح ، ومن ثم كيفية  تبادلها . تنظر التبادلية إلى عملية التبادل  المتأصلة في الفعل الاجتماعي  وأنها الأكثر شيوعا  في الحياة الاجتماعية ([3]) ولان التبادل يمثل أطروحته الأساسية فقد حاولت  التبادلية  الاستفادة  من علوم مختلفة  تعرضت للتبادل  مثل علوم الاتصال وعلم النفس السلوكي و علوم اقتصادية في مجال التبادل الخدماتي و السلع وغير ها ، وكما يوضح تورنر" turner " بهذا الخصوص أن براديغمات  التبادلية المعاصرة تمثل مزيجا مختلطا   من الاقتصاد النفعي و الانتروبولوجيا  الوظيفية و علم الاجتماع الصراع و علم النفس السلوك ([4]) .

[1] -  عبد العزيز عبد الله الدخيل ، معجم المصطلحات الخدمة الاجتماعية : عربي – انجليزي ، دار المناهج للنشر والتوزيع ، المملكة العربية السعودية ، 2013م،  ص89.

[2] - منال لبو الحسن، علم الاجتماع الإعلامي: أساسيات وتطبيقات ، دار النشر للجامعات ، القاهرة ، 2009،  ص ص 60-61.

[3] - محمد عبد الكريم الجوراني ، النظرية المعاصرة في علم الاجتماع ، مجدلاوي للنشر و التوزيع ، الأردن ، 2008، ص45.

[4] -  المرجع نفسه ،ص 46.

Tags:

0 commentaires

Il n'y a pas encore de commentaires. Ajoutez un commentaire.

Video CMS powered by ViMP (Light) © 2010-2024